مــنــتــديــات مـاريــنــا
زائرنا الكريم
انت تتصفح المنتدى الآن بصفتك زائر
حتى يتسنى لك مشاهدة المواضيع كاملة وإمكانية الرد على المواضيع والبحث في المنتدى وتحميل المرفقات وغيرها من مزايا العضوية
ندعوك للتسجيل معنا مجاناً

مــنــتــديــات مـاريــنــا

مرحبا بكل الأعضاء و الزوار الكرام . اعتبروا المنتدى منتداكم سجلوا فيه و شاركوا بمواضيعكم في مختلف أقسامه و عبروا عن آرائكم بحرية و دون قيود مع مراعاة ثقافة الاختلاف
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دول إسلامية تطالب الأمم المتحدة بإجراءات ضد -العداء للإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الساخر

avatar

ذكر عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: دول إسلامية تطالب الأمم المتحدة بإجراءات ضد -العداء للإسلام   الجمعة 18 يونيو - 0:33:51

دول إسلامية تطالب الأمم المتحدة بإجراءات ضد "العداء للإسلام
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
لقد قرات هذا الخبر فقلت ما ابشعك ايتها الدول الاسلامية وما ابشع نفاقكم وتستركم على كل الجرائم والتمييز الديني الذي يطول الاقليات فيها,انّ الدول الاسلامية المنافقة التي تخشى على ناس بأوروبا . بينما القريب منهم والذين ييعشون بين ظهرانيهم لا يستطيعون توفير الحماية لهم و يعانون من التمييز العنصري من قبل الخطاب الديني السلفي السائد في المنطقة,واذكر في مذبحة نجع حمادي طالب الغيط ايطاليا الاهتمام بالاقلية لمسلمة وحمايتهم (!!!)بينما لا يستطيع هو حماية مواطنيه غير المسلمين , اليس هذا مضحكاً .و الخطاب المعادي للمسيحيين في الدول الاسلامية بتزايد مستمر و تنتشر بعض الرسائل والنصائح تطالب المسلمين عدم الشراء من محلات الاقباط سواء محلات الذهب او صيدلية او اي شيء اخر ومقاطعة المليادرير ساويريس وذلك لكسر شوكة الكفار الأقباط بحسب الخطاب الاسلامي السائد بمصر وبقية الدول الاسلامية والمطالبة بمحاكمة البابا شنودة انضمام عشرات الالاف لتلك المجموعات والتي تطالب ايضاً بعدم الكنائس في كل بلدٍ اسلاميّ استنادا للفقة الإسلاميّ.ان هذه الدول الإسلاميّة لم تصلح حالها من الداخل لكي تطالب الآخرين بالإصلاح .فأين هم عندما انجرح وقتل اكثر من مئة مسيحي بالعراق ماسمعنا لهم صوتاً,واينهم لما يُقتل يومياً العشرات من ابناء شعب العراق ولا يعالجون هذه المشكلة بتنقية كتب التراث التكفيرية وزرع ثقافة لتسامح منذ الصغر .كل الدول الاسلامية بدون إستثناء مُصنّفه انها من أكثر الدول التي تضطهد الاقليات والقوميات و الطوائف الأخرى وان مؤساتها الدينية تنصب العداء للاقليات حتى المسلمة المخالفة لمذهب الفرقة الناجية. والواقع يحدثنا بإزدياد العداء للأقلية حتى لو انه مسلم شيعي ,قراني,علوي ,,مسيحي الخ ,فعلى هذه الدول ان تصمت والا فضحت نفسها بتسليط الضوء على الحقيقة بداخل اراضيها .باكستان من ضمن الدول التي تطالب بهذا القرار في باكستان تتزايد حدّة العداء من تفجير لتفخيخ ضد المسلمين الشيعة لانهم لا يحترمون الصحابه وصفويين وينشرون التشيع, والجماعه الاسلامية الاحمدية بباكستان تعاني التكفير الصريح والدعوه لإنهاء وجودها في باكستان وتفجير مساجدهم وللمسحيين نصيبهم من ازدياد العداء فعشرات الاعتداءات سنوياً على المسيحيين في باكستان وذلك نتيجة انتشار الكتب والمحاضرات الاسلامية وخطب الجمعة المعادية للأديان لاخرى تكفّيرهم وتستبيح دمائهم ,فعلى باكستان ان تصلح نفسها قبل اصلاح الآخرين.وفي مصر ملاحقة الطائفة القرانية وتكفيرهم وانهم المرتدّون المارقون وزجّهم بالسجون وفصلهم من وظائفهم بالجامعات لإنكارهم السنة النبوية هذا غير موضوع البهائيين وتزايد الكراهيه ضدهم وقد خرجوا في عيدٍ لهم يحتفلون ففوجؤا بهجوم مئات المسلمين عليهم وتعرضت بيوتهم للحرق وانتشار الكتب المعادية لكل الأديان والمكفرة حتى لمن يصلون على نبيهم ويستقبلون قبلتهم .كذلك في العراق والخطاب المتطرف السائد ضد المسيحيين عبدة الصليب والصابئة عبدة الكواكب واليزيدين عبدة الشيطان بحسب مساطيل ميليشيات انصار السنة ودولة العراق الاسلامية.وفي ماليزيا ونتيجة وصول المبشرين السلفيين اليها من مصر والسعودية وتكفل السعودية ومؤسستها الدينية تخريب هذا المجتمع الرائع والراقي وتفتيت نسيجة الاجتماعي بحجة نشر العقيدة الصافية و الذي كان هذا المجتمع قبل 30 عاما لا احد يعرف شيء اسمه مسيحي او مسلم او بوذي وصلت اليهم جيوش السلفيين لينشروا بها الفتن والقلاقل بين الطوائف ووحدتهم الوطنية فصار المسلم يُعادي اخوه المسلم الذي ينتميلمذهب اخر الشيء الذي لم يعرفه الماليزيين قبل ثلاثين عاما, ويحرض الخطاب السلفي المتغلغل بمعظم البلاد الاسلامية على المسيحيين خاصّة في الدول الاسلامية و يتم احراق الكنائس والمراكز المسيحية والتضييق عليها لانها تستخدم اسم الله الخاص بالمسلمين .
ان دول العالم تعلم هذه الإزدواجية والنفاق التي تمارسها الدول الاسلامية وليست بخفيّة عنها ولا ننسى الازدواجية في المعايير لدي معظم علماء الاسلام أتمنى لو أنهم يفيقوا لأنفسهم قليلا ويعاملوا الناس كما يحبوا أن يعاملهم .فكثير من مشائخ منظمة المؤتمر الإسلامي من اهل السعودية طالبوا ولا يزالون يطالبون الدنمرك والسويد وهولندا بمحاسبة من يسيء للاسلام ورموزة
فهل هؤلاء المشائخ من اعضاء منظمة لمؤتمر الاسلامي يحترمون رموز غير المسلمين لكيّ يطالبهم باحترام رموزه؟وهل يستطيع مسيحي أو بوذي ان يطالب بمحاسبة من يسيء للرموز المسيحية او البوذيه في بلاد المسلمين كالسعودية مثلا ؟
الإجابة تكمن في العديد من المقالات والكتب الاسلامية بل والخطب الصوتية التي تنادي بعدم حترام دين الاخر المحرّف.

إبن باز مفتي السعودية السابق اذ يقول :
يعلم أن انتقاد النصرانية المسماة بالمسيحية وبيان بطلانها وأنها دين قد غير وبدل ثم نسخه الله ببعث محمد صلى الله عليه وسلم وشريعته أمر واجب على المسلمين؛ لأن النصرانية لم تبقِ ديناً صالحاً لا لنا ولا لغيرنا، بل الدين الصحيح للمسلمين ولغيرهم هو الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

-2-

الشيخ البراك في موضوع "الدعوة إلى وحدة الأديان من نواقض الإسلام"

يقول مستنكرا موضوع احترام الاديان [ 1- احترام الأديان الباطلة، أو احترام ما يسمى بالأديان السماوية كاليهودية والنصرانية، وذلك بعدم الطعن فيها، وبترك الجهر ببطلانها، وترك إطلاق اسم الكفر على من يدين بها، وهذا ما يعبر عنه بعضهم بـ " التعايش السلمي بين أهل الملل الثلاث".

وفي فقرة رقم (11) تحريم ما يسمى "احترام الأديان" و "التسامح بين الأديان" الذي مضمونه ترك الطعن في الأديان الباطلة كاليهودية والنصرانية وغيرهما؛ فإنه لا دين يجب احترامه إلا دين الإسلام؛ لأنه الدين الحق، دون ما سواه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

-3-
الشيخ الراحل ابن جبرين
[ فكل الأديان الباطلة يقضى عليها ويحرص على القضاء عليها وعلى محاربتها وعلى إذلالها وإذلال أهلها وإهانتهم وتحقيرهم؛ لماذا؟حتى يشعروا بأن للمسلمين المكانة والرفعة والقداسة التي تبين أنهم هم أهل العز وأهل المكان الرفيع، فيعاملهم أعداؤهم من غير المسلمين باحترامهم. يفرض على غير المسلمين أن يحترموا المسلمين وأن يكرموهم، وأن يرفعوا مكانتهم حتى يعرفوا فضل الإسلام وفضل أهله، وأما معاملتنا لغير المسلمين فإنها تكون بما يدل على تحقيرهم والتقليل من شأنهم والتصغير لهم والإذلال والإهانة وما أشبه ذلك، حتى يشعروا بأنهم أهل الضعف وأهل الذل والهوان وأهل الاحتقار، وأن دينهم الذي اختاروه والذي رضوه دين باطل، دين منسوخ، دين مبدل، وأن عقولهم التي جعلتهم يتمسكون بهذا الدين الضعيف دين قاصر وعقول قاصرة فبذلك يرتفع المسلمون ويكون لهم مكانتهم ولهم رفعة أمتهم وعزتهم ويهون أعداؤهم ويذلون ويكونون حقيرين، ويكونون مهانين. ]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ألا من نهاية لتلك الازدواجية في المعايير التي تمارسها الدول الاسلامية وعلمائها؟اننا نثمّن مبادرات الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز في سياساته الخارجية عن حوار الاديان والحضارات والدعوة للاخوّة الإنسانية ,لكن اليس من الاولى ان يقوم بإصلاح المؤسسة الدينية الداخلية التي تتضح ان هناك ثمة عدم انسجام بينها وبين السياسات الخارجية للعاهل السعودي !


زيد سليمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
thaer hudifa

avatar

ذكر عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 10/06/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: دول إسلامية تطالب الأمم المتحدة بإجراءات ضد -العداء للإسلام   الجمعة 18 يونيو - 1:47:53

أخي الساخر هناك حكمة قديمة تقول:

لا تحزن لما ترى من تفاهة وشر من حولك’ فكل شيئ لحكمة, ولكن أحفظ عينيك صافيتين.

ما هو مكتوب لا بد أن يتم’ ومن ثمارهم تعرفونهم.

واعرفوا الحق والحق يخلصكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دول إسلامية تطالب الأمم المتحدة بإجراءات ضد -العداء للإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــات مـاريــنــا :: المنتديات الـعـامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: