مــنــتــديــات مـاريــنــا
زائرنا الكريم
انت تتصفح المنتدى الآن بصفتك زائر
حتى يتسنى لك مشاهدة المواضيع كاملة وإمكانية الرد على المواضيع والبحث في المنتدى وتحميل المرفقات وغيرها من مزايا العضوية
ندعوك للتسجيل معنا مجاناً

مــنــتــديــات مـاريــنــا

مرحبا بكل الأعضاء و الزوار الكرام . اعتبروا المنتدى منتداكم سجلوا فيه و شاركوا بمواضيعكم في مختلف أقسامه و عبروا عن آرائكم بحرية و دون قيود مع مراعاة ثقافة الاختلاف
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخوف أهم عوامل الإيمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مارينا

avatar

انثى عدد المساهمات : 523
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: الخوف أهم عوامل الإيمان   السبت 15 مايو - 20:42:09

الخوف أهم عوامل الإيمان


بقلم صلاح يوسف

" إن الخوف هو المصدر الأول للخرافة، وهو أحد أهم المصادر للسلوك الوحشي – بيرتراند راسل ".
---------------------------------------------

أغلب الظن أن صناعة الخوف في نفس المؤمن تتم بشكل مبرمج ومتقن، فهم يستغلون براءة الأطفال ليفرضوا عليهم الإيمان ويفرضوا عليهم الخوف الذي يظل مركباً عضوياً في سيكلوجيا الإنسان حتى لو حصل على أعلى الشهادات الجامعية في الفيزياء كما يحدث مع المؤمنين المسلمين.

يبدأ المسلمون يومهم بسماع ترتيل القرآن كمجلبة للرزق، وبعد الترتيل تتم تلاوة العديد من أذكار الصباح من نوع " اللهم نجنا من عذاب القبر ". حتى لو حدث وتلقف البائع المسلم زبوناً وقام ببيعه سلعة ما وحقق من ذلك ربحاً مقنعاً، فإنه لا يرجع سبب ذلك إلى وجود البضاعة المناسبة لديه ووجود الحاجة الملحة لدى الزبون أو لما يسميه الاقتصاد بقانون العرض والطلب. العقل الإيماني يفسر ذلك بدلاً منه ويفرض عليه قسرا أن الله هو من رزقه بهذا الزبون.

عندما يصاب المؤمن بمرض عضال فإن أقرب الناس إليه يدعون له بالشفاء قبل أن يفكرون في ضرورة علاجه، فالشافي هو الله قبل كل شيء، لكن أياً منهم لا يسأل وماذا يفيد الله من هذا العبث وذلك اللهو لكي يصيبنا بالأمراض ثم يعود ليتراجع عن قراره فيشفينا منها !!

في المناطق الزراعية التي تعتمد مياه الأمطار على الري، يقوم المسلمون في حالة تأخر سقوط المطر بعمل صلاة تسمى صلاة الاستسقاء لكي يدعون الله بأن يرأف بحالهم ويقوم من ثم بتغيير رأيه لكي يسقط لهم المطر بدل من أن يستمر في غيه ومنعه. أليست تلك مهزلة عقلانية مضحكة ؟؟! الله منع المطر عقاباً لهم على عدم دفع الزكاة، وكأن الله لا يستطيع عقابهم بطريقة ثانية. لكن ألا يصب كل ذلك في زراعة عوامل الخوف من الفقر، ذلك أن انعدام المطر سيعني جفاف الأرض وموت المحاصيل وبالتالي سيؤدي ذلك إلى استمرار الفقر وعدم الوفاء بالديون بالنسبة للفلاحين، لذلك تجد الغالبية العظمى تلبي نداء رجال الدين لصلاة الاستسقاء خوفاً ورعباً من الجفاف.

محمد كان يعتقد بأن الله بإمكانه أن يجعل تلقيح النخل يجري بصورة طبيعية دون حاجة إلى عملية " التأبير "، وهي إحضار العنقود الذكر وتلقيحه بعناقيد الأنثى، ولذلك حرّم ذات مرة على المسلمين أن يقوموا بالتأبير وصنع لهم الآية " أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون – الواقعة: 64 ". يقول ابن كثير: عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقولن زرعت ولكن قل حرثت " قال أبو هريرة ألم تسمع إلى قوله تعالى " أفرأيتم ما تحرثون أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون ". هنا يتضح الجدل السفسطائي لمحمد الذي يقول للفلاح أنت تحرث فقط ولكنك لا تزرع، والسؤال هنا، ماذا لو حرثنا الأرض دون أن نقوم بزراعة الأشتال، هل يستطيع الله إنبات المحاصيل ؟؟! أليست تلك محاولة لخداع السذج والبسطاء وهم أغلب المؤمنين ؟؟! محمد إذن كان حريصاً على تدمير إرادة أتباعه وجعل الأمر كله مسخراً لإرادة الغيب، تماماً مثلما نزع عن أتباعه بسالتهم في القتال يوم بدر وقال في قرآنه " فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى - الأنفال: 17 "، فكيف يصدق المسلمون اليوم هذه المزاعم ؟! كيف نلغي أسباب الرجال في الضرب بالسيوف والطعن بالرماح والرمي بالنبال ونرجع ذلك كله لوهم اسمه الله ؟؟! وطالما يعترف محمد بأن الفلاح يحرث الأرض، فكيف يرفض فكرة أن يكون الإنسان هو الزارع للأرض وصانع الخضرة والنضرة والجمال ؟؟!

المؤمن جبان، فهو يخشى الفقر ويطلب من الله الرزق والمساعدة، ويخشى المرض ويريد من الله الشفاء، ويخشى الجفاف فيطلب من الله إنزال المطر، ويخشى قهر الأعداء فيطلب من الله النصر. المؤمنة الشابة تخشى العنوسة لهذا فهي تريد من الله أن يرزقها بعريس " لقطة " يسترها. الطالب المؤمن يخشى الرسوب فهو يريد من الله أن يتسبب في نجاحه في الامتحان لأن التوفيق فقط من الله حسب اعتقاده. فريق القدم المصري غارق في الإيمان حتى الثمالة، لهذا نشاهدهم يسجدون شكراً لله بعد كل هدف يتم تسجيله لأنهم يعتقدون أنه لولا الله لم تم تسجيل الهدف أصلاً. مرة أخرى نصادف عقيدة محمد ( وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى )، وكأن اللياقة البدنية العالية والتدريبات الراقية والخطط الناجحة والتكتيكات القوية، كلها، لا علاقة لها بتسجيل الهدف أمام قوة وإرادة الله بحسب اعتقاد فريق السجادين.

الله هو الرغبات الدفينة لإنسان قلق ضعيف مضطرب لا حول له ولا قوة. الإيمان يعطي راحة نفسية مشوهة زائفة لأصحابه لأن وهم الإله يخادعهم ويقنعهم بأن رغباتهم القصوى سوف تتحقق بإرادة ومشيئة الله إن هم أخلصوا له العبادة والتذرع والتذلل والخضوع والاسترضاء.

عزيزي المؤمن، إن الله في الواقع لا يفعل لك أي شيء، وليس باستطاعته فعل شيء، لن تمتليء الأرض بالمحاصيل دون اعتلائك للمحراث الآلي ودون تسميد الأرض ودون مياه ري مستمرة ودون رش مضادات للحشرات.

لماذا يحصل الناس في أوروبا على العلم الرائع والنافع والمثمر وتساهم ألمانيا وحدها بـ 40 % من موازنة الاتحاد الأوروبي وهم لا يصلون ولا يصومون ولا يعرفون عقيدة محمد أصلاً ؟؟؟ المخترع إديسون قام بتكرار تجربة تفريغ المصباح الكهربائي حوالي 1000 مرة دون كلل، فما علاقة الله بهذا الإنجاز الحضاري بينما إديسون لم يسمع في حياته بقرآن محمد ولم يقرأ أحاديثه عن الذبابة وبول البعير ومطالبته للمؤمنين بألا يعلنوا البرغوث لأنه أوقظ أحد الأنبياء للصلاة ؟؟؟

الخلاصة:

1- المؤمن جبان تم إرضاعه الخوف من عذاب القبر وعذاب النار في سنين عمره الأولى وصدق كل ما يقال لأنه طفل بريء ولا يتوقع الكذب من الكبار، وعندما شب وكبر وشاخ ظلت تلك الأوهام والأشباح تشوه عقله وكأنها حقائق علمية فيزيائية لا تقبل الجدل.

2- المؤمن جبان مرعوب لأنه يخشى الفقر والمرض والفشل والخسارة والهزيمة، فهو ينظر إلى الحياة وكأنها قد ترتبت وتنظمت مسبقاً بمنطق القضاء والقدر وتدخل الحكمة الإلهية الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الإنسان المؤمن لمنظومة الإرادة الإنسانية اللازمة لمواجهة الحياة والتأثير فيها بإيجابية بل وصناعتها من الأساس.

2- إن تشويه براءة الأطفال والاعتداء عليها بالتخويف والإرعاب هو منطق إجرامي متخلف مناف لحقوق الإنسان، يجب أن توضع له نهاية حتى لو كان الثمن نهاية عقيدة الإسلام ذاتها، ذلك أن توريث الإيمان بالخرافة هو أحد أبشع الاعتداءات على حق الطفل في الاختيار العقلاني الحر للأفكار الأكثر استساغة وقبولاً للمنطق البشري.

شكراً للمتابعة




وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نادين

avatar

انثى عدد المساهمات : 514
تاريخ التسجيل : 21/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الخوف أهم عوامل الإيمان   السبت 15 مايو - 21:50:38

هل تعتقدين بدون هذا الخوف سيستمر هذا الدين يوم وحد ؟

لا اعتقد ان يستمر حتى ساعة واحدة!!

منذ السنوات الأولى يبدا غرس الخوف في صدور الأطفال، اذا لم تفعل هكذا، ربنا برميك في النار

لذلك ترى الشعوب الأسلامية مليئة بالشخصيات المريضة النفسية التي تعاني من الانكماش والاكتئاب ، عدم الجرأة ، الحركات العصبية غير الطبيعية ، القلق والنوم المضطرب ، الجـبن .، الحساسية الزائدة ، الخـجل ، التشاؤم .

كل هذه المشاكل خصال خطيرة معطلة لنموهم الطبيعي وبناء مجتمعات صالحة للبقاء، هذه الشعوب عالة على الدول الأخرى والسبب الرئسي هو الخووووووف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wajdytay



ذكر عدد المساهمات : 660
تاريخ التسجيل : 10/02/2010

مُساهمةموضوع: الصديقة العزيزه والغاليه مارينا موضوع مهم جداً ورائع ومفيد   الأحد 16 مايو - 9:44:02

عزيزي المؤمن، إن الله في الواقع لا يفعل لك أي شيء، وليس باستطاعته فعل شيء، لن تمتليء الأرض بالمحاصيل دون اعتلائك للمحراث الآلي ودون تسميد الأرض ودون مياه ري مستمرة ودون رش مضادات للحشرات.



الصديقة العزيزه والغاليه مارينا موضوع مهم جداً ورائع ومفيد جداً لمن هم تفكيرهم الدائم محصور في عذاب القبر ههههه وناكر ونكير والشجاع الأقرع وأجملهم الشجاع الأقرع صراحة شخصية ظريفة الشجاع الأقرع ،


أما بعد: إن الله في الواقع لا يفعل لك أي شيء، وليس باستطاعته فعل شيء،


هذا كلام حرام أن يقال بأن الله لا يقدر أن يفعل إذا الله جلت قدرته لم يقدر من الذي يقدر انتي أو أنا أو أي إنسان حاشاه جل وعلى وقد خلقك وخلقني وخلق السموات والأرض والبحار والأنهار والجبال والرواسي وأماتك وأماتني وأحياك وأحياني وأحيا الأرض بعد موتها ، اوافقك الرأي بأن النبي قد هول على أمته وجعل الخوف هو المبدأ الرئيسي لا تفعل ربنا بيحرقك بالنار لا تفكر إنه إثم وسوف يدخلك النار يعني يجب على كل من آم
ن برسالة الرسول محمد أن يلغي شي وهبة إياه الله وهو نعمة العقل والتفكير والتمحيس والتدبير والإستنتاج الصحيح وجعل كل ما آمن برسالته أن يرمي كل أحماله على الله كما ذكرتي في رسالتك وكي يبقوا كل من يدعون علم الشريعة والفقه مسيطرين إلى أبد الآبدين على هذه العقول البسيطة والمصدقة لكل الكلام الذي لا يدخل عقل بني آدم غير ???? صراحة .. سأدرج لك تكمله للموضوع ليرى من كان لديه ذرة عقل وقد أتتني هذه الرسالة من أحدى الفتيات المشتركة في مجموعة ،من المجموعات التي تؤمن بكل شي بعيد عن العقل والمعقول ولن أقل أكثر كي لا اعتبر انني اتهجم على أحد كيف تصدق هذه العقول لست أدري وسإدرج الكلام هنا كي يكون كلامي شاهداً على ما أقول إن الخرفات قد ملأت عقولهم دون وعي وإدراك لما يأمنون به ،،، وهذا الكلام



هذه رسالة إحدى الصديقات من إحدى المجموعات


إقرأ وحلل أيها العاقل إذا كنت تدعي أنك تستعمل ما وهبك الله من نعمة العقل


مجموعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟/
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القبور......
يخرج منها البشر ..
حفاة عراة .......
عليهم غبار قبورهم .......
كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة لا كلام...
ينظر الناس حولهم في ذهول .......
هل هذه الأرض التي عشنا عليها ؟؟
الجبال دكت ..
الأنهار جفت ..
البحار اشتعلت الأرض غير الأرض ...
السماء غير السماء..
لا مفر من
تلبية النداء ..
وقعت الواقعة ..
الكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر إلا في مصيبته .......
الان اكتمل العدد من الإنس والجن والشياطين والوحوش الكل واقفون في ارض واحدة .......
فجأة ..
تتعلق العيون بالسماء انها تنشق في صوت رهيب يزيد الرعب رعبا والفزع فزعا ..
ينزل من السماء ملائكة أشكالهم رهيبة ..

يقفون صفا واحدا في خشوع وذل ..
يفزع الناس يسألونهم .......
أفيكم ربنا .. ؟
ترتجف الملائكة ..
سبحان ربنا ..
ليس بيننا ولكنه آت .......
يتوالي نزول
الملائكة حتى ينزل حملة العرش ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا في صمت الخلائق..
ثم ينزل الله تبارك وتعالي في جلاله وملكه ويضع كرسيه حيث يشاء من أرضه ويقول سبحانه يا معشر الجن والإنس إني قد أنصت إليكم منذ ان خلقتكم إلي يومكم هذا اسمع قولكم وأبصر أعمالكم ..
فأنصتوا إلي
.. فإنما هي أعمالكم وصحفكم تقرأ عليكم .
فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه الناس أبصارهم زائغة والشمس تدنو من الرؤوس من فوقهم لا يفصل بينهم وبينها إلا ميل واحد ولكنها في هذا اليوم حرها مضاعف ..
انا وأنت واقفون معهم نبكي دموعنا تنهمر من الفزع والخوف ..
الكل ينتظر ويطول الانتظار خمسون ألف سنة ..
تقف لا تدري إلي أين تمضي إلي الجنة أو النار ........
خمسون ألف سنة ولا شربة ماء ولا لقمة ..
تلتهب الأفواه والأمعاء ..
الكل ينتظر يطلب الرحمة .......
البعض يطلب الرحمة ولو بالذهاب إلي النار من هول الموقف وطول الانتظار .......
لهذه الدرجة نعم
..
ماذا أفعل ..
هل من ملجأ يومئذ من كل هذا ؟؟
نعم فهناك أصحاب الامتيازات الخاصة
الذين يظلهم الله تحت عرشه
منهم شاب نشأ في طاعة الله
ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد
ومنهم من ذكر الله خاليا ففاضت عيناه
هل أنت من هؤلاء ؟؟
الأمل الأخير..
ما حال بقية الناس ؟
يجثون علي ركبهم خائفين ..
أليس هذا هو أدم أبو البشر ؟ أليس هذا من أسجد الله له الملائكة ؟ الكل يجري إليه ..
اشفع لنا عند الله اسأله أن يصرفنا من هذا الموقف .......
فيقول : ان ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب مثله من قبل .......
نفسي نفسي. .
يجرون إلي موسي فيقول :
نفسي نفسي ..
يجرون إلي عيسي يقول :
نفسي نفسي ..
وأنت معهم تهتف
نفسي نفسي .....
فإذا بهم يرون محمد صلي الله عليه وسلم
فيسرعون إليه فينطلق إلي ربه ويستأذن عليه فيؤذن له ويقال سل تعط واشفع تشفع ..
والناس كلهم يرتقبون
فإذا بنور باهر انه نور عرش الرحمن وتشرق الأرض بنور ربها .......
سيبدأ الحساب ..
ينادي ..
فلان بن فلان ..
انه اسمك أنت تفزع من مكانك .......
يأتي عليك الملائكة يمسكون بك من كتفيك
يمشون بك في وسط الخلائق الراكعة علي أرجلها وكلهم ينظرون إليك ..
صوت جهنم يزأر في أذنك .......
وأيدي الملائكة علي كتفك ..
ويذهبون بك لتقف أمام الله للسؤال .....
. ويبدأ مشهد جديد..
هذا المشهد سأدعه لك أخي ولكي يا أختي
فكل واحد منا يعرف ماذا عمل في حياته من خير وشر..
هل أطعت الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم؟؟؟ هل قرأت القرآن الكريم وعملت بأحكامه ؟؟ هل عملت بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ هل أديت الصلاة في وقتها ؟؟؟ هل صمت رمضان إيمانا واحتسابا ؟؟؟ هل تجنبت النفاق أمام الناس بحثا عن الشهرة ؟؟ هل أديت فريضة الحج ؟؟؟ هل أديت زكاة مالك ؟؟؟ هل بررت أمك وأباك ؟؟ هل كنت صادقا مع نفسك ومع الناس أم كنت تكذب وتكذب وتكذب ؟؟ هل كنت حسن الخلق أم عديم الأخلاق ؟؟؟ هل ..
وهل ...
وهل ؟؟
هناك الحساب ....
أما الآن
فاعمل لذلك اليوم...
ولا تدخر جهداَ
واعمل عملاَ يدخلك الجنة
ويبيض وجهك أمام الله يوم تلقاه ليحاسبك، وإلا فإن جهنم هي المأوى ...
واعلم أن الله كما أنه غفور رحيم هو أيضا شديد العقاب فلا تأخذ صفه وتنسى الأخرى .........

لا تنساني من دعائك
لا إلــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين سبحان الله العظيم وبحمده سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم لا اله إلا الله الحليم الكريم لا اله إلا الله العلى العظيم لا اله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم...






أي عاقل بالله عليكم يا اخواني وأخواتي يصدق بأن الشمس سوف تهبط فوق رئس الناس وتصل إلى ١ ميل بعيد عن رئس اللذين سيحاسبوا
وهل يبقى أرض وبشر لتحاسب إذا وصلت إلى ميل واحد فوق الأرض وتجلس الناس تحاسب ٥٠ ألف سنة دون أكل ولا شراب واقفة منتظرة ومنتظر إلى أن يسمع إسمه ٥٠ ألف سنه هذا ودعك من الأقوال الأخرى التي تدخلك في الحيط ولا تعلم بعدها هل أنت إنسان عاقل وهبك الله العقل إم تحمل ذاك الرأس صخرة لا فائده منه سوى الأكل والشراب والنكاح كالأنعام والصلاة التي لا جدوى منها لأنها لا تقدم ولا تؤخر بشيء وهي عادة وليست عباده لأن العبادة هي المعرفه الحقه يجب أن تكون قد تمت المعرفه مسبقاً بكل شيئ عن حق ودون تهويل وترهيب وتخويف وقبور وأقرع وما ادراك ما الأقرع الشجاع وناكر ونكير ولو جلسنا نعد وندر ج كل الأقوال المرعبه التي ذكرها الرسول لأمته لما خلصنا اكتفي بهذا القدر تسلم ايدك مارينا



لماذا يحصل الناس في أوروبا على العلم الرائع والنافع والمثمر وتساهم ألمانيا وحدها بـ 40 % من موازنة الاتحاد الأوروبي وهم لا يصلون ولا يصومون ولا يعرفون عقيدة محمد أصلاً ؟؟؟ المخترع إديسون قام بتكرار تجربة تفريغ المصباح الكهربائي حوالي 1000 مرة دون كلل، فما علاقة الله بهذا الإنجاز الحضاري بينما إديسون لم يسمع في حياته بقرآن محمد ولم يقرأ أحاديثه عن الذبابة وبول البعير ومطالبته للمؤمنين بألا يعلنوا البرغوث لأنه أوقظ أحد الأنبياء للصلاة ؟؟؟

الخلاصة:

1- المؤمن جبان تم إرضاعه الخوف من عذاب القبر وعذاب النار في سنين عمره الأولى وصدق كل ما يقال لأنه طفل بريء ولا يتوقع الكذب من الكبار، وعندما شب وكبر وشاخ ظلت تلك الأوهام والأشباح تشوه عقله وكأنها حقائق علمية فيزيائية لا تقبل الجدل.





سأنهي الكلام في جمله وآمل أن تأخذي منها ما قصدته وإلى ماذا تهدف وهي من صميم موضوعك يا صديقتي الغاليه مارينا ؟؟؟؟؟؟

لنقل أحد الأشخاص أحضر لك كوباً من الشاي ووضع لك في الكوب ملعقتين سكر

و قال لك لقد صنعت لك الشاي ووضعت لك فيه السكر . أكيد شكرته وارادتي أن تشربي الشاي فوجدتيه مرر .... السؤال ماذا تفعلي كي يصبح الشاي حلو إلمذاق

أكيد أكيد ستحركي الشاي في الكوب كي يذوب السكر صح . وتشربي بعدها بالهناء والعافيه : وهذا ما يريده الله الخالق س
بحانه وتعالى من الخلق من عباده أن يعملوا

كي يذوب السكر وكي يأكلوا ويسترزقوا ويطعموا أولادهم ويكن لهم شأن في الدنيا التي خلقها الله لهم ، الإتكال على الله يجب أن يكون دائماً ولكن الله سبحانه وتعالى

لن يجلب لك الطعام إلى بيتك وفمك وفم أولادك انما سبحانه وتعالى هيأ لك كل شيئ وقال لك أعمل وسيرى الله عملك .


تسلم ايدك مارينا وسامحيني على الإطالة



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 709
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الخوف أهم عوامل الإيمان   الأحد 16 مايو - 17:09:25

مارينا الحلوة لك تحياتي

لم يكتفي الدين بالوعيد والترهيب للبشر في سورة الجن : (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً) ولا اعلم سبب إقحام الرسول في هذه الآية . بل أعطى النماذج الجاهزة للاقتداء بها كي تكون خير خلف لخير سلف, فمثلاً يقدم لنا قصة ابو بكر الصديق وكيف صدق محمد وكسب لقب الصديق دون أن يفكر أو يتأكد من مصداقية ألإسراء والمعراج, وأيضاً لا يبخل علينا بتصوير عمر بن الخطاب وهو يبكي حتى تبتل لحيته خشية العقاب والابتلاء من الله,. هذه النماذج وغيرها التي يريد الدين إقحامها في عقل المتلقي كي تكون النجوم التي يُهتدى بها لدخول الجنة من أوسع أبوابها,




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا

avatar

انثى عدد المساهمات : 523
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخوف أهم عوامل الإيمان   الأحد 16 مايو - 21:51:19

نادين كتب:
هل تعتقدين بدون هذا الخوف سيستمر هذا الدين يوم وحد ؟

لا اعتقد ان يستمر حتى ساعة واحدة!!

منذ السنوات الأولى يبدا غرس الخوف في صدور الأطفال، اذا لم تفعل هكذا، ربنا برميك في النار

لذلك ترى الشعوب الأسلامية مليئة بالشخصيات المريضة النفسية التي تعاني من الانكماش والاكتئاب ، عدم الجرأة ، الحركات العصبية غير الطبيعية ، القلق والنوم المضطرب ، الجـبن .، الحساسية الزائدة ، الخـجل ، التشاؤم .

كل هذه المشاكل خصال خطيرة معطلة لنموهم الطبيعي وبناء مجتمعات صالحة للبقاء، هذه الشعوب عالة على الدول الأخرى والسبب الرئسي هو الخووووووف




اتفق معك يا نادين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا

avatar

انثى عدد المساهمات : 523
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخوف أهم عوامل الإيمان   الأحد 16 مايو - 22:09:50

wajdytay كتب:


هذه رسالة إحدى الصديقات من إحدى المجموعات


إقرأ وحلل أيها العاقل إذا كنت تدعي أنك تستعمل ما وهبك الله من نعمة العقل
[b]

مجموعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟/
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القبور......
يخرج منها البشر ..
حفاة عراة .......
عليهم غبار قبورهم .......
كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة لا كلام...
ينظر الناس حولهم في ذهول .......
هل هذه الأرض التي عشنا عليها ؟؟
الجبال دكت ..
الأنهار جفت ..
البحار اشتعلت الأرض غير الأرض ...
السماء غير السماء..
لا مفر من
تلبية النداء ..
وقعت الواقعة ..
الكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر إلا في مصيبته .......
الان اكتمل العدد من الإنس والجن والشياطين والوحوش الكل واقفون في ارض واحدة .......
فجأة ..
تتعلق العيون بالسماء انها تنشق في صوت رهيب يزيد الرعب رعبا والفزع فزعا ..
ينزل من السماء ملائكة أشكالهم رهيبة ..

يقفون صفا واحدا في خشوع وذل ..
يفزع الناس يسألونهم .......
أفيكم ربنا .. ؟
ترتجف الملائكة ..
سبحان ربنا ..
ليس بيننا ولكنه آت .......
يتوالي نزول
الملائكة حتى ينزل حملة العرش ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا في صمت الخلائق..
ثم ينزل الله تبارك وتعالي في جلاله وملكه ويضع كرسيه حيث يشاء من أرضه ويقول سبحانه يا معشر الجن والإنس إني قد أنصت إليكم منذ ان خلقتكم إلي يومكم هذا اسمع قولكم وأبصر أعمالكم ..
فأنصتوا إلي
.. فإنما هي أعمالكم وصحفكم تقرأ عليكم .
فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه الناس أبصارهم زائغة والشمس تدنو من الرؤوس من فوقهم لا يفصل بينهم وبينها إلا ميل واحد ولكنها في هذا اليوم حرها مضاعف ..
انا وأنت واقفون معهم نبكي دموعنا تنهمر من الفزع والخوف ..
الكل ينتظر ويطول الانتظار خمسون ألف سنة ..
تقف لا تدري إلي أين تمضي إلي الجنة أو النار ........
خمسون ألف سنة ولا شربة ماء ولا لقمة ..
تلتهب الأفواه والأمعاء ..
الكل ينتظر يطلب الرحمة .......
البعض يطلب الرحمة ولو بالذهاب إلي النار من هول الموقف وطول الانتظار .......
لهذه الدرجة نعم
..
ماذا أفعل ..
هل من ملجأ يومئذ من كل هذا ؟؟
نعم فهناك أصحاب الامتيازات الخاصة
الذين يظلهم الله تحت عرشه
منهم شاب نشأ في طاعة الله
ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد
ومنهم من ذكر الله خاليا ففاضت عيناه
هل أنت من هؤلاء ؟؟
الأمل الأخير..
ما حال بقية الناس ؟
يجثون علي ركبهم خائفين ..
أليس هذا هو أدم أبو البشر ؟ أليس هذا من أسجد الله له الملائكة ؟ الكل يجري إليه ..
اشفع لنا عند الله اسأله أن يصرفنا من هذا الموقف .......
فيقول : ان ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب مثله من قبل .......
نفسي نفسي. .
يجرون إلي موسي فيقول :
نفسي نفسي ..
يجرون إلي عيسي يقول :
نفسي نفسي ..
وأنت معهم تهتف
نفسي نفسي .....
فإذا بهم يرون محمد صلي الله عليه وسلم
فيسرعون إليه فينطلق إلي ربه ويستأذن عليه فيؤذن له ويقال سل تعط واشفع تشفع ..
والناس كلهم يرتقبون
فإذا بنور باهر انه نور عرش الرحمن وتشرق الأرض بنور ربها .......
سيبدأ الحساب ..
ينادي ..
فلان بن فلان ..
انه اسمك أنت تفزع من مكانك .......
يأتي عليك الملائكة يمسكون بك من كتفيك
يمشون بك في وسط الخلائق الراكعة علي أرجلها وكلهم ينظرون إليك ..
صوت جهنم يزأر في أذنك .......
وأيدي الملائكة علي كتفك ..
ويذهبون بك لتقف أمام الله للسؤال .....
. ويبدأ مشهد جديد..
هذا المشهد سأدعه لك أخي ولكي يا أختي
فكل واحد منا يعرف ماذا عمل في حياته من خير وشر..
هل أطعت الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم؟؟؟ هل قرأت القرآن الكريم وعملت بأحكامه ؟؟ هل عملت بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ هل أديت الصلاة في وقتها ؟؟؟ هل صمت رمضان إيمانا واحتسابا ؟؟؟ هل تجنبت النفاق أمام الناس بحثا عن الشهرة ؟؟ هل أديت فريضة الحج ؟؟؟ هل أديت زكاة مالك ؟؟؟ هل بررت أمك وأباك ؟؟ هل كنت صادقا مع نفسك ومع الناس أم كنت تكذب وتكذب وتكذب ؟؟ هل كنت حسن الخلق أم عديم الأخلاق ؟؟؟ هل ..
وهل ...
وهل ؟؟
هناك الحساب ....
أما الآن
فاعمل لذلك اليوم...
ولا تدخر جهداَ
واعمل عملاَ يدخلك الجنة
ويبيض وجهك أمام الله يوم تلقاه ليحاسبك، وإلا فإن جهنم هي المأوى ...
واعلم أن الله كما أنه غفور رحيم هو أيضا شديد العقاب فلا تأخذ صفه وتنسى الأخرى .........

لا تنساني من دعائك
لا إلــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين سبحان الله العظيم وبحمده سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم لا اله إلا الله الحليم الكريم لا اله إلا الله العلى العظيم لا اله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم...






أي عاقل بالله عليكم يا اخواني وأخواتي يصدق بأن الشمس سوف تهبط فوق رئس الناس وتصل إلى ١ ميل بعيد عن رئس اللذين سيحاسبوا
وهل يبقى أرض وبشر لتحاسب إذا وصلت إلى ميل واحد فوق الأرض وتجلس الناس تحاسب ٥٠ ألف سنة دون أكل ولا شراب واقفة منتظرة ومنتظر إلى أن يسمع إسمه ٥٠ ألف سنه هذا ودعك من الأقوال الأخرى التي تدخلك في الحيط ولا تعلم بعدها هل أنت إنسان عاقل وهبك الله العقل إم تحمل ذاك الرأس صخرة لا فائده منه سوى الأكل والشراب والنكاح كالأنعام والصلاة التي لا جدوى منها لأنها لا تقدم ولا تؤخر بشيء وهي عادة وليست عباده لأن العبادة هي المعرفه الحقه يجب أن تكون قد تمت المعرفه مسبقاً بكل شيئ عن حق ودون تهويل وترهيب وتخويف وقبور وأقرع وما ادراك ما الأقرع الشجاع وناكر ونكير ولو جلسنا نعد وندر ج كل الأقوال المرعبه التي ذكرها الرسول لأمته لما خلصنا اكتفي بهذا القدر تسلم ايدك مارينا
[b]
]



عزيزي وجدي

لا تتعب نفسك مع ناس عقولهم خلاص مؤدلجة

ما عليك الا ترجمة النص للغة الانجليزية وتروح فيه احد شركات ألإنتاج في هوليود لانه يصلح فقط لسيناريو فيلم رعب

و اذا قبضت فلوس لا تنسانا

دمت بود



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا

avatar

انثى عدد المساهمات : 523
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخوف أهم عوامل الإيمان   الأحد 16 مايو - 22:13:34

فارس كتب:
مارينا الحلوة لك تحياتي

لم يكتفي الدين بالوعيد والترهيب للبشر في سورة الجن : (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً) ولا اعلم سبب إقحام الرسول في هذه الآية . بل أعطى النماذج الجاهزة للاقتداء بها كي تكون خير خلف لخير سلف, فمثلاً يقدم لنا قصة ابو بكر الصديق وكيف صدق محمد وكسب لقب الصديق دون أن يفكر أو يتأكد من مصداقية ألإسراء والمعراج, وأيضاً لا يبخل علينا بتصوير عمر بن الخطاب وهو يبكي حتى تبتل لحيته خشية العقاب والابتلاء من الله,. هذه النماذج وغيرها التي يريد الدين إقحامها في عقل المتلقي كي تكون النجوم التي يُهتدى بها لدخول الجنة من أوسع أبوابها,


ما اروع إجابتك يا ابو الفوارس .. دائما بالصميم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العرّاب

avatar

ذكر عدد المساهمات : 1569
تاريخ التسجيل : 27/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخوف أهم عوامل الإيمان   الإثنين 31 مايو - 13:35:16

فارس كتب:


لم يكتفي الدين بالوعيد والترهيب للبشر في سورة الجن : (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً) ولا اعلم سبب إقحام الرسول في هذه الآية . بل أعطى النماذج الجاهزة للاقتداء بها كي تكون خير خلف لخير سلف, فمثلاً يقدم لنا قصة ابو بكر الصديق وكيف صدق محمد وكسب لقب الصديق دون أن يفكر أو يتأكد من مصداقية ألإسراء والمعراج, وأيضاً لا يبخل علينا بتصوير عمر بن الخطاب وهو يبكي حتى تبتل لحيته خشية العقاب والابتلاء من الله,. هذه النماذج وغيرها التي يريد الدين إقحامها في عقل المتلقي كي تكون النجوم التي يُهتدى بها لدخول الجنة من أوسع أبوابها


اعجبني جدا هذا التعليق

وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخوف أهم عوامل الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــات مـاريــنــا :: المنتديات الـعـامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: